الأسبوع المقبل: أرباح Tesla وNetflix تقود قطاع التكنولوجيا

ينطلق موسم الأرباح في وول ستريت هذا الأسبوع مع قرار Tesla إصدار نتائجها للربع الثالث، بعد تسليم رقمًا قياسيًا من السيارات خلال هذا الربع. في الوقت ذاته فإن أفضل اختيارات كوفيد، Netflix، ستحدث السوق بأداء أرباحها ربع السنوي وإضافات المشتركين. فيما عدا هذا فإن البيانات قليلة للغاية هذا الأسبوع مع التركيز على مؤشرات مديري المشتريات الآنية يوم الجمعة.

Tesla

ارتفعت أسهم Tesla نحو 450% هذا العام، حيث رفعت الشركة المبيعات والمكاسب بينما تهدئ المخاوف حول ميزانيتها. تصدر الشركة تقارير بأرقام الربع الثالث يوم الأربعاء، مع توقع المستثمرين أرباحًا قوية على خلفية رقم قياسي في عدد التسليمات لهذا الربع. سلمت Tesla 139،300 سيارة في الربع الثالث، وأنتجت 145،036. مثَّل هذا ارتفاعًا ضخمًا من حوالي 90،000 سيارة سُلِّمت في الربع الثاني.

رفع محلل Baird بن كالو مؤخرًا هدفه السعري لسهم TSLA بنسبة 25%. في ملحوظة تكرر تقييمًا محايدًا وضعه للسهم منذ يناير، رفع المحلل الهدف السعري إلى 450 دولار من 360 دولار. فهو يعتقد أن الشركة بإمكانها البدء في إعادة التركيز على الاستثمار في النمو التالي لارتفاع السهم.

كتب كالو: «لقد شهدنا زيادة في الاهتمام الداخلي بسهم TSLA، وتحديدًا فك شفرة حالة الصعود/الهبوط من هنا». «المثير للاهتمام هو أننا وجدنا أن المستثمرين يزداد تركيزهم على سيناريوهات السماء الزرقاء لعام 2025 وما بعده، في تناقض صارخ مع الأشهر القليلة الماضية عندما كان التركيز على الربع القادم». يبقى المحللون منقسمين حول Tesla، مع 7 تقييمات شراء و10 بيع و13 احتفاظ/محايدة.

 

Netflix

سيركز السوق تركيزًا كبيرًا على عدد المشتركين الذين نجحت Netflix في إضافتهم في الربع الثالث. وفرت عمليات الغلق في جميع أنحاء العالم تعزيزًا ضخمًا في النصف الأول من 2020، مع ارتفاعٍ صافٍ في إضافات المشتركين في الاشتراكات المدفوعة إلى 26 مليون من 12 مليون خلال نفس الفترة من العام السابق. وقد توقعت الشركة إضافات مدفوعة صافية عددها 2.5 مليون في الربع الثالث، مقابل 6.8 مليون في ربع العام الماضي، حيث سحب الارتفاع المفاجئ في النصف الأول بعض الطلب مقدمًا من النصف الثاني من العام. وبالرغم من هذا، قد يكون هذا التقدير متحفظًا للغاية، وقد تغلب Netflix هذا الرقم بسهولة.

سيتطلع المستثمرون أيضًا إلى إنفاق النقود مع امتلاء الجداول الزمنية للإنتاج مرة أخرى؛ فالاستثمار في المحتوى تكلفة، لكنه يُنظر إليه أيضًا على أنه رافعة هامة لشركة Netflix للتغلب على المنافسين في مساحة تنافسية بصورة متزايدة. قال المحللون في Cannacord في وقت سابق من هذا العام: «إن استثمار Netflix في مكتبة المحتوى سمح للشركة بالتطور من منصة لإعادة المشاهدة، إلى مصدر جيد للمحتوى الأصلي، والآن قبلة للعرض الأول لبعض من أكبر الأفلام، وهو ما يجعل الخدمة جزءًا ضروريًا من حزمة ترفيه أي مستهلك».

أشارت Goldman Sachs فيما سبق إلى أن «استثمارات الشركة الضخمة في المحتوى ونظام التوزيع الإيكولوجي العالمي وتحسين المركز التنافسي سيدفعون النتائج المالية فوق توقعات الإجماع بقدر كبير»، وقد رفعت مؤخرًا هدفها السعري على السهم إلى 670 دولار من 600 دولار، مشيرة إلى نتائج أفضل من المتوقعة للربع الثالث كمحفز تصاعدي مُرجَّح.

لا تنس متابعة حلقاتنا الخاصة اليومية لموسم الأرباح في XRay للمزيد من التحديثات

البيانات الاقتصادية

البيانات الاقتصادية العالمية قليلة. وسيكون التركيز على موسم الأرباح في وول ستريت لتحريك الأسواق. حيث أن الصين هي الدولة الوحيدة المتوقع نموها هذا العام، فسوف تساعد أرقامها للناتج المحلي الإجمالي والإنتاج الصناعي واستثمار الأصول الثابتة، المقرر إصدارها يوم الإثنين، على إعطاء الأسواق بعض التوجه في بداية الأسبوع. وسوف تُحلَّل أرقام مبيعات التجزئة والتضخم للمملكة المتحدة للحصول على أي تلميح حول ما إذا كان بنك إنجلترا سيخفض معدل الفائدة إلى معدل سالب، بعد أن أرسل خطابًا للبنوك يطلب استعدادهم لتخفيض الفائدة دون الحد الأدنى الأقرب إلى الصفر. ويشهد الجمعة إصدار مؤشرات مديري المشتريات الصناعية والخدمية الآنية للولايات المتحدة والمملكة المتحدة ومنطقة اليورو واليابان وأستراليا. ستساعد هذه المؤشرات على إظهار ما إذا كان زخم إعادة الفتح يخفت بالسرعة التي يخشاها الدببة.

مراقبة الانتخابات الأمريكية

أخيرًا، سيتعين على المستثمرين مراقبة الانتخابات الأمريكية عن كثب، مع سردية التركيز الحديث على نصر الموجة الزرقاء للديمقراطيين، والتي قد تطلق طوفانًا من التحفيز المالي في السوق. لقد أظهرت بيانات الاستفتاء أن جو بايدن متفوق على دونالد ترامب تفوقًا كبيرًا في الاستفتاءات، ومع هذا فإن تفوقه في الولايات الحاسمة، والتي ستحسم الانتخابات، أدنى كثيرًا. الأكثر من هذا أننا عندما ننظر إلى أهم ولايات التأرجح سنجد أن ترامب في حقيقة الأمر كان أداؤه أسوء في هذه المرحلة منذ 4 سنوات. ويحظى السباق إلى مجلس الشيوخ باهتمام إضافي، فمع افتراض أن بايدن سيفوز، يمكن لمجلس الشيوخ الجمهوري أن يعرقل جهود الإصلاح عرقلة جسيمة. توقع زيادة التقلب مع اقتراب الانتخابات، لكن كما أشار أصدقاؤنا في BlondeMoney في الأسبوع الماضي، فإن المخاوف من نتيجة متنازع عليها قد تكون مبالغ فيها.

 

أهم البيانات الاقتصادية هذا الأسبوع

Date  Event 
Oct 19th  China GDP, fixed asset investment, industrial production 
Oct 19th  BOC business outlook survey 
Oct 20th  RBA meeting minutes 
Oct 21st  UK CPI inflation 
Oct 21st  Canada CPI, retail sales 
Oct 21st  US crude oil inventories 
Oct 21st  Fed Beige Book 
Oct 22nd  German Gfk consumer climate 
Oct 22nd  US weekly initial jobless claims 
Oct 22nd  US CB leading index 
Oct 22nd  Nat gas storage 
Oct 22nd  New Zealand CPI inflation 
Oct 23rd  Flash PMIs – AUS, EZ, Japan, UK, US 
Oct 23rd  UK retail sales 

 

أهم تقارير لهذا الأسبوع

لا تنس متابعة حلقاتنا الخاصة اليومية لموسم الأرباح في XRay للمزيد من التحديثات

Date  Company 
Oct 20th   Procter & Gamble 
Oct 20th   Netflix 
Oct 21st  Tesla 
Oct 21st  Verizon 
Oct 22nd  Amazon* 
Oct 22nd  Intel 
Oct 22nd  Coca-cola 
Oct 22nd  AT&T 
Oct 21st   NextEra Energy 
Oct 20th   Lockheed Martin  
Oct 23rd  American Express 
Oct 23rd  Daimler 
Oct 21st  Biogen 
Oct 19th   Philips 
Oct 20th   UBS 
Oct 20th   Snap (Snapchat) 
Oct 19th   IBM 
Oct 22nd  Valero Energy 
Oct 20th   Vinci 
Oct 20th   Reckitt Benckiser 
Oct 21st   Countrywide 
Oct 21st   William Hill 
Oct 21st   Metro Bank 
Oct 21st   Centamin 

*Slated for this date