الأسبوع المقبل: كوفيد-19 يصدم المزاج، هل يمكن أن ينتعش المُخفِّضون

مجموعة كبيرة من بيانات المزاج؛ أرقام أوامر البضائع الأمريكية، ومكاسب المُخّفضين الذين هم في وضع جيد يسمح لهم بالازدهار أثناء التراجع الاقتصادي الحالي، ستكون محور التركيز هذا الأسبوع. ها هو تحليلك الكامل لأهم أحداث السوق المالي لتشاهده.

هل تتجه الثقة الألمانية لأعلى؟ من المتوقع أن يشهد المزاج في المملكة المتحدة ونيوزيلندا مزيدًا من الهبوط

هناك الكثير من بيانات المزاج المتاحة هذا الأسبوع، مع اشتمال القائمة على مناخ الأعمال الألماني من Ifo، واستطلاعات مزاج المستهلك لألمانيا والمملكة المتحدة من GfK، وتقرير ثقة المستهلك الأمريكي من CB، وآخر استطلاعات ثقة الأعمال لنيوزيلندا من ANZ.

من المتوقع أن تتحسن الحالة المزاجية في ألمانيا، حيث بدأ تخفيف الإغلاق الكامل، ولهذا لن تكون الصدمة الاقتصادية المتوقعة شديدة للغاية. أُعيد فتح المدارس والأعمال الصغيرة، ومن المتوقع أن عودة الحالة الطبيعية جزئيًا سيرفع المزاج من انخفاضاته التاريخية.

أما في المملكة المتحدة فالقصة مختلفة، حيث يظل الجزء الأكبر من القيود قائمًا. ستثقل الزيادة الكبيرة في البطالة على المزاج، حيث إنه حتى العاملين المحميين بالمخطط الحكومي للتسريح المؤقت تُركوا في حالة من عدم اليقين بشأن مستقبلهم بمجرد توقف الخزانة عن دفع رواتبهم.

في الوقت ذاته، وبالرغم من إعادة فتح الاقتصاد النيوزيلاندي إلا أنه من المتوقع أن يظهر استطلاع الثقة الأخير من ANZ ضعفًا آخر في مزاج الأعمال.

مع ذلك فقد لا يعكس هذا الحالة المزاجية الحالية بصورة حقيقية، حيث أعلنت الحكومة في الأسبوع الماضي عن تحفيز مالي يصل إلى أكثر من 20% من إجمالي الناتج المحلي لدفع عجلة النمو، وتوقعت عودة البطالة إلى مستويات ما قبل كوفيد-19 خلال عامين.

مؤشر سعر المستهلك الآني: ألمانيا والمنطقة الأوروبية

انهيار أسعار النفط وجهود البنك المركزي الأوروبي المستمرة في التحفيز سيؤثران سلبًا على أحدث أرقام التضخم في ألمانيا والمنطقة الأوروبية هذا الأسبوع.

تراجع نمو السعر في المنطقة الأوروبية من 0.7% إلى أدنى مستوى خلال أربع سنوات بنسبة 0.3% في أبريل، وتأكدت البيانات النهائية في الأسبوع الماضي. كان انهيار أسعار النفط الخام هو السبب الرئيسي؛ فالقراءات الأساسية الأكثر استقرارًا انخفضت من 1% إلى 0.9% عام مقابل عام. وارتفعت أسعار الطعام والكحول والتبغ.

في الوقت الذي انزلقت فيه العديد من الاقتصادات الكبرى في المنطقة الأوروبية إلى حالة من الانكماش، بقى نمو الأسعار أقوى في ألمانيا. يمكن لموجة أخرى من البيانات المشابهة في هذا الأسبوع أن تؤجج المزيد من التوترات بين مركز قوة المنطقة الأوروبية وبنكها المركزي، الذين كانا يتجادلان حول شرعية برنامج شراء الأصول الخاص بها.

المزيد من الانهيار في أوامر السلع المعمرة الأمريكية، والإنفاق يتضرر من البطالة

هبطت أوامر السلع المعمرة الأمريكية في مارس. حيث انخفضت الأوامر بنسبة -14.4% في الشهر، بصورة رئيسية بسبب هبوط أوامر النقل، وتحديدًا الطائرات التجارية.

ترجح توقعات أبريل المزيد من الانخفاض بنسبة -25%. قد تظهر أرقام الدخل والإنفاق الشخصيين هبوطًا كبيرًا آخر في وقت لاحق من هذا الأسبوع. انخفض الدخل بنسبة -2% في الشهر خلال مارس، بينما هبط الإنفاق إلى نسبة قياسية تبلغ -7.5% مع امتثال الأفراد إلى أوامر البقاء في المنزل. ومن المرجح أن تظهر مجموعة أرقام الدخل القادمة انهيارًا كبيرًا مع خسارة 20 مليون أمريكي وظائفهم في أبريل.

معدلات البطالة اليابانية، والإنتاج الصناعي الآني، ومبيعات التجزئة

كم كبير من البيانات من اليابان سيقدم نظرة واسعة على كيفية أداء الاقتصاد يوم الجمعة، بالرغم من أننا نعرف بالفعل أنه في كساد. من المتوقع أن ترتفع البطالة إلى 3.2% خلال أبريل من 2.5% في مارس. من المتوقع أن تواصل التجزئة الانكماش في هذا الشهر، مع تباطؤ معدل الانخفاض من -4.5% إلى -3.2%. ستظهر بيانات الإنتاج الصناعي الأولية ما إذا كانت نسبة -5.2% عام مقابل عام المسجلة في مارس قد اعتدلت في الشهر الماضي.

المكاسب: من المتوقع أن يبلي المُخفّضون بلاءً حسنًا مع تخزين المستهلكين

يصدر المخفّضون مثل Costco وDollar General وDollar Tree تقارير بمكاسب هذا الأسبوع. هرع المستهلكون إلى شراء الضروريات خلال الفصل الأول، ويمكن لتقليص الميزانيات وارتفاع معدلات البطالة أن يساعدا في دفع الطلب على المدى الطويل.

 

بالرغم من هذا، فإن Costco لديها مصالح عمل أخرى قد تواصل المعاناة من الاقتصاد المتباطئ وتدابير التباعد الاجتماعي؛ فالركود في ساحات طعامها وخدمات سفرها وأجنحتها للخدمات البصرية أدت إلى انخفاض المبيعات المماثلة في العام بنسبة -4.7% في أبريل، حتى مع زيادة السلع الاستهلاكية الأساسية.

أعلنت Dollar Tree عن أنها ستوظف 25،000 موظفًا إضافيًا للمساعدة على التكيف مع الطلب في متاجرها ومراكز توزيعها. ستتلقى المكاسب ضربة من قرار تعليق المبيعات عبر الإنترنت سبعة أيام بالقرب من نهاية مارس، مما تسبب في تضرر الإيرادات بنسبة 20% تقريبًا خلال تلك المدة. فالمبيعات عبر الإنترنت هي الموضع الذي مكن تجار التجزئة الآخرين مثل Walmart من تعويض أحجام المبيعات المتدنية داخل المتاجر.

إن Dollar General هي الرابحة الواضحة من حيث أداء السهم، مع ربحها 16% منذ بداية العام. وارتفعت Costco بنسبة 5% تقريبًا، بينما انخفضت Dollar Tree، التي أدت أداءً جيدًا خلال الكساد الأخير، بنسبة 15% تقريبًا. كما بدأت Goldman Sachs السهم في وضع «شراء» في الأسبوع الماضي.

Heads-Up on Earnings 

The following companies are set to publish their quarterly earnings reports this week:

Pre-Market 27-May Royal Bank of Canada
After-Market 27-May Autodesk – Q1 2021
After-Market 27-May Workday Inc – Q1 2021
Pre-Market 28-May Dollar Tree – Q1 2020
14.00 UTC 28-May Dollar General – Q1 2020
After-Market 28-May Salesforce – Q1 2021
After-Market 28-May Costco Wholesale Corp – Q3 2020
After-Market 28-May Dell Technologies – Q1 2021

 

Highlights on XRay this Week 

17.00 UTC 25-May Blonde Markets
15.30 UTC 26-May Weekly Gold Forecast
10.00 UTC 27-May The Marketsx Experience: Platform Walkthrough
14.45 UTC 28-May Master the Markets with Andrew Barnett
12.25 UTC  29-May US PCE: Live Market Analysis

 

Key Economic Events

Watch out for the biggest events on the economic calendar this week:

08.00 UTC 25-May German Ifo Business Climate
06.00 UTC 26-May German GfK Consumer Climate
14.00 UTC 26-May US CB Consumer Confidence
01.30 UTC 27-May Australia Construction Work Done (Q1)
01.00 UTC 28-May New Zealand ANZ Business Confidence
01.30 UTC 28-May AU Private Capital Expenditure (QoQ)
12.00 UTC 28-May Germany Preliminary CPI
12.30 UTC 28-May US Durable Goods Orders
14.30 UTC 28-May US EIA Natural Gas Storage
15.00 UTC 28-May US EIA Crude Oil Inventories
23.01 UTC 28-May UK GfK Consumer Confidence
23.30 UTC 28-May Japan Unemployment Rate, Flash Industrial Production, Retail Sales
09.00 UTC 29-May Eurozone Flash Inflation
12.30 UTC 29-May Canada GDP (Q1)
12.30 UTC 29-May US PCE, Personal Income, Personal Spending